العقوبات والغرامات الجديدة للمخالفات المرورية في السعودية 2022 | العالميه للمحاماه
10 ب ميدان ابن سندر - القاهره -مصر 01061680444 info@alalameh.net

معلومات قانونية

هنا تجد أحدث أخبار وفعاليات العالميه للمحاماه

العقوبات والغرامات الجديدة للمخالفات المرورية في السعودية 2022

في حضور المبادرات المبذولة من قبل الادارات المقصودة بمكافحة نكبات السير بداخل السعودية ، في تجربة من بينهم لتقليص تلك النكبات والتي ينتج عنها العديد من المعتدى عليهم يومياً على الأساليب ، إذ تعد من أهم العوامل التي تتسببفي هذا بداخل المملكة هي التقدم بسرعات عارمة فوز المقرر التقدم بها بداخل تلك المدن ، ذلك بالإضافة الى عدم تقدير ومراعاة الإشارات والقوانين المرورية المزودة بها الأساليب بداخل المملكة ، وذلك إضافةً إلى استعمال التليفون المحمول خلال الريادة ، والذي يعتبر التبرير الأساسي خلف حدوث نحو 38% من مصائب السير بداخل المملكة ، وبصرف النظر عن القوانين الصارمة التي تفرضها تلك الجهات لتقليص تلك المصائب والتي تتفاوت ما بين الإجراءات التأديبية النقدية والحبس ، بالإضافة الى شد الرخص المختصة بالسيارات ، سوى أنه مازالت نسبة النكبات في زيادة متواصل يوماً يوم بعد غد ، وتفقدنا جميع من هو غالي ونفيس في حياتنا.

الشأن الذي يدعو الى وقفة حقيقية للتغلب على ذاك العدو الذي يتكاثر توغلاً يوماً بعد غد ، وفي ذلك الصدد ولقد عزم بالأمس مجلس الوزراء السعودي ، تصرف عدد من التحديثات على النسق المختص بالمرور والمخالفات، حتى يمكن عن طريقها الانتصار على النكبات المرورية او الحد منها بواسطة عدد من القوانين الصارم ، ولذا في إطار أنشطة الإيرادات غير النفطية التي تتبناها البلد أثناء تلك المدة ، والمهم ذكره أن تلك الجلسة قد اسفرت عن عدد من الأحكام ، ومن أكثر أهمية تلك الأحكام ، ما يلي :

إذ أتت مراسيم مجلس الوزارء الناتجة عن تلك الجلسة والتي إكتملت بحضور نائب العاهل السعودي وريث الحكم وولي العهد صاحب السمو الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ، ولذا في أعقاب الإطلاع على ما اوردته وزارتي المادية والاقتصاد والتخطيط، بخصوص تحديث قوانين وأنظمة الأعمال الغير شرعية المرورية بداخل المملكة السعودية.

وقد كان أكثر أهمية وأبرز التطويرات التي نتجت عن تلك الجلسة يمكن تلخيصها لحضراتكم في السطور اللاحقة

إذ اسفرت تلك الجلسة عن تحديث المادة ( التاسعة والستين) من النسق الحالي بالمملكة لتكون تلك المادة منصوص بها على المقبل : ” يعتبر التفحيط واحدة من الأعمال الغير شرعية المرورية الكبيرة ، والتي يعاقب أعلاها التشريع بداخل المملكة السعودية ، مثلما سوف يتم معاقبة مرتكبيها بالعقوبات التالية :

أ – في حال اثبات السائق أن يقوم بعملية التفحيط لأول مرة ، فيتم معاقبته بواسطة حجز المركبة المخصصة به لبرهة ليست أقل من خمسة عشر يوماً ، مثلما سوف يتم معاقبته أيضاً بدفع عقوبة مالية مادية قدارها (عشرون 1000) ريال ابن السعودية ، وبذلك يحال المفحط إلى المحكمة المخصصة وهذا للنظر في تنفيذ إجراء عقابي السجن في حقه أم لا.

ب – أما في حال اثبات قيام السائق بالتفحيط للمرة في الثانية، ففي تلك الموقف يكمل معاقبة المفحط على يد حجز المركبة المختصة به لمقدار ليست أقل من شهر ، مثلما سوف يتم معاقبته بدفع عقوبة مالية نقدية قدارها (أربعون 1000) ريال مواطن سعودي ، وبذلك يكمل إسناد المفحط إلى المحكمة الخاصة للنظر في تأدية جزاء السجن في حقه أم لا .

ج –وعن إستقرار قيام الواحد المفحط بذاك التصرف لثالث مرة أو زيادة عن ذاك ، ففي تلك الظرف يشطب معاقبته بحجز المركبة مطلقاً ، بالإضافة الى صرف عقوبة مالية نقدية قدارها (ستون 1000) ريال ابن السعودية ، وبالتالي يحال المفحط إلى المحكمة الخاصة للنظر في مصادرة المركبة أو بمعاقبته على يد صرف ثمن مناظرة للسيارة التي يقودها أو الحبس لوقت زمنية ليست أقل من 6 أشهر وربما تزيد عن ذاك استنادا لما تقرره المحكمة المخصصة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

العودة للأعلى
اتصل الان