حكم محكمة النقض رقم ۲۹۱ لسنة ۳٦ قضائية ( مدنى ) حق قاضى الموضوع فى تكييف الطلبات المبداه قبل الدفوع الشكلية 2022 | العالميه للمحاماه
10 ب ميدان ابن سندر - القاهره -مصر 01061680444 info@alalameh.net

معلومات قانونية

هنا تجد أحدث أخبار وفعاليات العالميه للمحاماه

حكم محكمة النقض رقم ۲۹۱ لسنة ۳٦ قضائية ( مدنى ) حق قاضى الموضوع فى تكييف الطلبات المبداه قبل الدفوع الشكلية 2022

الملخص : –

حق قاضى الأمر فى تكييف الطلبات المبداه قبل الدفوع الرمزية وما إذا كانت تعد تعرضا لموضوع الدعوى مسقطا لتلك الدفوع . خضوع ذاك التكييف لرقابة محكمة النقض . مناشدة الإرجاء للاطلاع ولتقديم ملفات دون خطاب لمضمونها لا يعتبر تعرضا لموضوع الدعوى . دعوة الإرجاء لتقديم شهادة بتاريخ تقديم جرنال الاستئناف إلى قلم المحضرين للتحقق الأمر الذي لو كان قد إعلاء حتى الآن الموعد . لا يعد دفعا بعدم الموافقة

 

القاعدة : –

لقاضى الأمر تكييف الطلبات التى يبديها المنافس قبل الدفوع الرمزية للوقوف فوق ما إذا كانت تعد تعرضا لموضوع الدعوى من وضْعه أن يسقط حقه فى التمسك بتلك الدفوع ، و هو فى ذاك التكييف يخضع لرقابة محكمة النقض . و حيث كان قضاء الحكم المطعون فيه بقبول الدفع ببطلان جرنال الاستئناف دون التعرض فى حججه لأثر طلبات المطعون أعلاه الماضي على توضيح ذاك الدفع يعتبر من الحكم قضاء ضمنيا بعدم وقوع حق المطعون فوقه فى الدفع السابق الذكر تقديرا منه بأن تلك الطلبات لا تعتبر من المطعون أعلاه تعرضا لموضوع الدعوى أو دفعا بعدم موافقة الاستئناف ، و أنه لا ترك بصمته على الدفع الشكلى المثار في مواجهتها بما يؤدى إلى وقوع الحق فيه – استنادا للمادة ۱۳۲ من دستور المرافعات الماضي – و كان محض دعوة التأخير للاطلاع و لتقديم وثائق دون خطاب لمضمونها لا يعتبر تعرضا لموضوع الدعوى ، مثلما أن مناشدة التأخير لتقديم شهادة ببيان تاريخ تقديم مجلة الاستئناف إلى قلم المحضرين للتحقق الأمر الذي لو كان الاستئناف قد إعزاز في أعقاب التوقيت لا يعد دفعا بعدم الاستحسان ، فإن الحكم المطعون فيه يكون صحيحاً في حين اختتم إليه فى ذاك الخصوص .

 

(الطعن رقم ۲۹۱ لعام ۳٦ قضائية جلسة ۱۹۷۱/۰٤/۲۷ س ۲۲ ع ۲ ص ۵۵۸ ق ۸۸

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

العودة للأعلى
اتصل الان